منظمات إقليمية تتضامن مع المغرب وتطالب بتراجع برلمان أوروبا عن قراره

2021-06-14 : 21:05

منظمات إقليمية تتضامن مع المغرب وتطالب بتراجع برلمان أوروبا عن قراره

القناة – متابعة

أدانت منظمات إقليمية عربية وإفريقية القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي بشأن المغرب، داعية إياه إلى التراجع عنه، حيث جاء ذلك في بيانات منفصلة في أوقات متفرقة.

وكان البرلمان الأوروبي قد صادق الخميس الماضي على قرار يرفض ما اعتبره “استخدام المغرب ملف القاصرين في أزمة الهجرة إلى مدينة سبتة”، بموافقة 397 نائبا، ومعارضة 85، وامتناع 196 عن التصويت.

وأدانت “رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي” القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي بشأن المغرب.

وقالت الرابطة، في بيان، إن “هذا القرار، تضمن انتقادات واتهامات باطلة وعارية من الصحة بشأن السياسات والآليات التي تتبعها المملكة المغربية في شأن الهجرة غير المشروعة”.

ودعت البرلمان الأوروبي إلى إعادة النظر في هذا القرار “غير المبرر”.

وتأسست رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي في الرباط عام 2002.

وتهدف إلى تشجيع ودعم أنظمة المجالس البرلمانية المكوّنة من غرفتين تشريعيتين داخل الدول الإفريقية والعربية وخارجها، وتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية بين الدول الإفريقية والعربية والعالم.

من جهته، عبّر الاتحاد البرلماني العربي عن رفضه واستنكاره للقرار الصادر عن البرلمان الأوروبي بشأن المغرب.

وقال الاتحاد، في بيان له، إن هذا القرار “يتجاهل أصول العلاقات الدبلوماسية والأعراف البرلمانية بين الدول، التي يتعين أن تقوم دوما على مبدأ الحوار والتفاهم والمصالح المشتركة والاحترام المتبادل”.

ولفت إلى أن “مثل هذه القرارات القائمة على اتهامات وافتراءات لا أساس لها من الصحة، من شأنها زيادة التوتر وتقويض أسس الشراكات والتفاهمات الاستراتيجية بين الدول العربية ودول الاتحاد الأوروبي”.

وشدد على أن تجاهل هذه الجهود والمساعي “سيؤدي إلى نتائج عكسية ستضر بالعلاقات القائمة بين المغرب ودول الاتحاد الأوروبي”.

ويضم “الاتحاد البرلماني العربي” 22 شعبة برلمانية تمثل البرلمانات والمجالس في جميع البلدان العربية.

ويهدف الاتحاد، الذي تأسس عام 1974، إلى تعزيز التعاون البرلماني العربي باعتباره مرتكزا جوهريا في التضامن العربي.

على النحو ذاته، استنكرت اللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوروبي (الجانب المغربي)، توظيف البرلمان الأوروبي من طرف إسبانيا كأداة في الأزمة الثنائية بين الرباط ومدريد.

وشددت، اللجنة في بيان لها، على “تنافي هذا القرار مع مواقف الاتحاد الأوروبي ومؤسسات دولية أخرى”.

وتضم اللجنة نوابا من البرلمان المغربي ونظيره الأوروبي، وتهدف إلى تشجيع التعاون وتبادل التجارب.

وتشهد العلاقة بين المغرب وإسبانيا أزمة، على خلفية استضافة مدريد لزعيم جبهة “البوليساريو” إبراهيم غالي، أواخر أبريل الماضي، بـهوية مزيفة.

وزاد من تعمق الأزمة تدفق حوالي 8 آلاف مهاجر غير شرعي بين 17 و20 مايوالماضي، إلى سبتة المحتلة.

ومطلع يونيو حزيران الجاري، أصدر الملك محمد السادس أمرا بتسوية ملف القاصرين الموجودين بشكل غير شرعي في دول أوروبية، لا سيما فرنسا وإسبانيا، حيث يبلغ عددهم نحو 20 ألفا، وفق أرقام غير رسمية، وهو ما تلقته دول أوروبية بالترحاب.

كومارا قريب من مغادرة الوداد بعد تلقيه لعرض إماراتي

كومارا قريب من مغادرة الوداد بعد تلقيه لعرض إماراتي

مهرجان فيزا موفي يتحدى قيود أزمة كورونا بفضاء مفتوح

مهرجان فيزا موفي يتحدى قيود أزمة كورونا بفضاء مفتوح

‘فاشن مغربي’.. الأولى تستعد لإطلاق برنامج تلفزي جديد

‘فاشن مغربي’.. الأولى تستعد لإطلاق برنامج تلفزي جديد

مواد أخرى

كومارا قريب من مغادرة الوداد بعد تلقيه لعرض إماراتي

كومارا قريب من مغادرة الوداد بعد تلقيه لعرض إماراتي

مهرجان فيزا موفي يتحدى قيود أزمة كورونا بفضاء مفتوح

مهرجان فيزا موفي يتحدى قيود أزمة كورونا بفضاء مفتوح

‘فاشن مغربي’.. الأولى تستعد لإطلاق برنامج تلفزي جديد

‘فاشن مغربي’.. الأولى تستعد لإطلاق برنامج تلفزي جديد

أنس الباز: أنا فنان عالمي ولست مؤثرا ممن يبكون لأجل استعطاف الناس

أنس الباز: أنا فنان عالمي ولست مؤثرا ممن يبكون لأجل استعطاف الناس

جامعة الكرة تحدد فاتح غشت موعداً جديداً لنصف نهائي كأس العرش 

جامعة الكرة تحدد فاتح غشت موعداً جديداً لنصف نهائي كأس العرش 

نجل القذافي يعود للظهور ويفتح الباب أمام العودة إلى الساحة السياسة

نجل القذافي يعود للظهور ويفتح الباب أمام العودة إلى الساحة السياسة

القناة- 2020-©