وأعلن المطاران الذان تنطلق منهما أعداد كبيرة من الرحلات ، عن إلغائها عبر موقعه الإلكتروني، وسط فيضانات كارثية في هيوستن بسبب مرور الإعصار “هارفي”.
و تسبب الإعصار كذلك في إخلاء مبنى التلفزيون بالمدينة التي يعيش بها 2.3 مليون نسمة وتعتبر قلب صناعة النفط الأميركية، كما جرى إخلاء إحدى أكبر مستشفيات المدينة يجري إخلاؤهها أيضا.
وحذرت مصلحة الأرصاد الجوية الأميركية من أن تأثيرات “هارفي” الذي تسبب بفيضانات شرقي تكساس وهيوستن، هي “الأسوأ”، مشيرة إلى أن الأحوال الجوية الراهنة تعد “غير مسبوقة”.
وأشارت إلى أن “هذا الحدث غير مسبوق وكل تأثيراته لم يكن لها مثيل في السابق وتتجاوز كل ما شهدناه حتى الآن