من أوسلو.. أخنوش يستعرض التدبير المستدام للقطاع البحري بالمغرب

2019-10-23 : 17:30

من أوسلو.. أخنوش يستعرض التدبير المستدام للقطاع البحري بالمغرب

القناة من الدار البيضاء

شارك عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، في المؤتمر السادس لـ’محيطنا’ في أوسلو بالنرويج، المنعقد يومي 23 و 24 أكتوبر 2019. هذا المؤتمر السنوي يهدف لتعزيز التعلم والمشاركة والعمل من أجل محيط نظيف وصحي ومنتج، كما يجمع ممثلين عن الحكومات والصناعة والمجتمع المدني والباحثين.

وعلى مدى يومين، سيناقش مختلف المتدخلون طرق حماية المحيطات وضمان التدبير المسؤول للموارد البحرية والنمو الاقتصادي المستدام، كما يهدف لزيادة وتحسين التعاون والشراكة من خلال تبني التزامات ملموسة وقابلة للتحقيق.

وتحدث أخنوش خلال المائدة المستديرة “مواجهة التحديات والتدخل للحد من التغير المناخي”، حيث ذكر بجهود المغرب في هذا الاتجاه، من خلال دمج الاستدامة قبل أكثر من عقد في قلب استراتيجيته القطاعية للصيد البحري “آليوتيس” وتشجيع تحول نموذجي في الإنتاج من الكمية إلى النوعية.

وفي هذا الصدد، اعتبر الوزير أن استدامة المورد هي محور رئيسي، مشيرا إلى أنه تمت تعبئة موارد كبيرة منذ عام 2009 لتعزيز الأبحاث الوطنية البحرية، وتنفيذ مخططات تهيئة مصائد الأسماك، ومراقبة سفن الصيد بواسطة   VMS  ( عبر الأقمار الاصطناعية ) وتتبع المصطادات. بفضل هذه الجهود، تمت تغطية 96٪ من المصطادات المفرغة في المغرب بخطط التهيئة وتدابير الإدارة المستدامة لمصائد الأسماك.

لقد مكن هذا النظام من مخططات التهيئة المغرب من إعادة تكوين العديد من المخزونات، بطريقة غير مسبوقة، ولا سيما رواسب الطحالب الكبيرة التي لها دور مهم في امتصاص ثاني أكسيد الكربون.

 ففي غضون 5 سنوات، زادت الكتلة الحيوية بأكثر من 30 ٪، إذ يقوم المغرب بتطوير زراعة الطحالب البحرية على طول الساحل لإنتاج مستهدف يبلغ 40.000 طن. وهنالك مشروع طموح آخر لإنتاج الطحالب المجهرية قيد التشغيل في جنوب المغرب، حيث يهدف هذا المشروع المبتكر لإنتاج 150.000 طن من الطحالب المجهرية سنويًا، موجهة لصناعة أغذية الأسماك.

وذكّر أخنوش بأهمية تربية الأحياء المائية كمصدر للتنويع الاقتصادي، خاصة لدى المجتمعات الساحلية. ففي المغرب، تقدر إمكانية إنتاج تربية الأحياء المائية بأكثر من 350.000 طن. وقد وضعت خطط لتهيئة تربية الأحياء المائية، من أجل توفير إطار للعمل وعرض لمشاريع الاستثمار.

لقد استثمر المغرب بكثافة في السنوات الأخيرة في تطوير تربية الأحياء المائية. كما يعمل على تطوير الأبحاث التي تلعب دوراً رئيسيا في تنفيذ التدبير المستدام للمحيطات والحفاظ عليها.

 الاقصاء والانتقام يقودان إلى ميلاد حركة  ’لا محيد’ لتصحيح مسار حزب ’البام’

 الاقصاء والانتقام يقودان إلى ميلاد حركة  ’لا محيد’ لتصحيح مسار حزب ’البام’

على عمق 54 كلم.. هزة أرضية بقوة 2.9 درجات تضرب إقليم العرائش

على عمق 54 كلم.. هزة أرضية بقوة 2.9 درجات تضرب إقليم العرائش

طقس الأربعاء.. أجواء حارة بسوس والجنوب. وأمطار خفيفة تزور هذه المناطق المغربية 

طقس الأربعاء.. أجواء حارة بسوس والجنوب. وأمطار خفيفة تزور هذه المناطق المغربية 

مواد أخرى

 الاقصاء والانتقام يقودان إلى ميلاد حركة  ’لا محيد’ لتصحيح مسار حزب ’البام’

 الاقصاء والانتقام يقودان إلى ميلاد حركة  ’لا محيد’ لتصحيح مسار حزب ’البام’

على عمق 54 كلم.. هزة أرضية بقوة 2.9 درجات تضرب إقليم العرائش

على عمق 54 كلم.. هزة أرضية بقوة 2.9 درجات تضرب إقليم العرائش

طقس الأربعاء.. أجواء حارة بسوس والجنوب. وأمطار خفيفة تزور هذه المناطق المغربية 

طقس الأربعاء.. أجواء حارة بسوس والجنوب. وأمطار خفيفة تزور هذه المناطق المغربية 

فوضيل يعود بجديد فني من المغرب

فوضيل يعود بجديد فني من المغرب

بعد الستاتي وبوطازوت.. محمد عدلي ضحية أخرى للنصب والاحتيال بإسمه

بعد الستاتي وبوطازوت.. محمد عدلي ضحية أخرى للنصب والاحتيال بإسمه

بعد شخصية ‘حبيقة’.. الممثلة هدى صدقي تعود للجمهور بـ’سالف العذرا’

بعد شخصية ‘حبيقة’.. الممثلة هدى صدقي تعود للجمهور بـ’سالف العذرا’

القناة 2020©