مؤتمر الرباط الدولي لمكافحة الإرهاب. خبراء: المملكة واعية بعقيدة التعاون الأمني لمكافحة التطرف

2022-06-08 : 19:20

مؤتمر الرباط الدولي لمكافحة الإرهاب. خبراء: المملكة واعية بعقيدة التعاون الأمني لمكافحة التطرف

القناة من الرباط

افتتحت اليوم الأربعاء بمقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، أشغال المؤتمر الدولي الثاني لمكافحة التطرف العنيف، تحت شعار: “الذكاء الجماعي في مواجهة الإرهاب وبناء استراتيجيات مكافحة التطرف العنيف والوقاية منه”، الذي ينظمه على مدى 3 أيام المرصد المغربي حول التطرف والعنف، بشراكة مع منظمة الإيسيسكو، والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، والرابطة المحمدية للعلماء، ومركز السياسات من أجل الجنوب الجديد.

اقرأ أيضا: مؤتمر الرباط الدولي لمكافحة الإرهاب. مدير الاسيسكو: الذكاء الجماعي ضروري لصدّ تيارات التطرف

وفي مداخلة لهـ استعرض المصطفى الرزرازي، رئيس المرصد المغربي حول التطرف والعنف، أسباب اختيار موضوع المؤتمر، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بتخليد عشرين سنة على أول قرار لمجلس الأمن الدولي بشأن أحداث 11 شتنبر بواشنطن،و 15 سنة بعد اصدار مذكرة الأمم المتحدة لمحاربة الإرهاب، وعشر سنوات بعد تأسيس المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب.

وشدد الرزرازي على أن “المملكة واعية بعقيدة التعاون الأمني، ويتأكد ذلك من خلال جهودها في الإستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف والإرهاب، وانخراطها التام وتعاونها الراسخ مع دول غربية وإفريقية وعربية وحتى أسيوية في هذا الإطار”.

وسجل المتحدث ذاته، أنه رغم المجهودات المبذولة في محاربة الإرهاب على المستوى الدولي، “لا زالت هناك اختلالات في التعامل الدولي لمحاربته”، مشيرا إلى انه يمكن الحديث اليوم عن جيل جديد من الإستراتيجيات يكرس الذكاء الاجتماعي، والذي يتأسس على القدرة والقابلية على العمل الجمعي لمواجهة التطرف وتجاوز العوائق التي تسود علاقات الشمال بالجنوب”.

فيما أكد وايكسيونغ تشين، القائم بأعمال المدير التنفيذي للمديرية التنفيذية لمكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة، على أن الجماعات الإرهابية تنتشر في عدد كبير من مناطق النزاع، وأن جائحة كوفيد 19 زادت من حجم المشكلات الاجتماعية التي تقود إلى العنف، داعيا لمواصلة جهود المواجهة الجماعية للعنف.

من جهته، ونوه عبد الواحد جمالي الإدريسي، منسق مصالح مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، بأهمية إعادة تأهيل مرتكبي جرائم العنف والإرهاب، وإعادة صياغة سلوكهم، مستعرضا برامج المؤسسة الإدماجية للنزلاء لتعزيز مكانتهم داخل المجتمع وبناء الثقة معهم.

وشدد المتحدث على أن المؤسسة عملت على اعداد ورشات تأهيلية في اطار خلق هذا الذكاء الجماعي للتعامل مع ظاهرة التطرف،كما عمدت الى القيام بدراسة تشخيصية للحالات التي تتعامل معها، من خلال خبراء وطنيين وأجانب لرصد حاجيات هذه الفئة”.

وأضاف، أن المؤسسة منذ أعطى انطلاقتها جلالة الملك سنة 2002، تنهض بالعديد من البرامج داخل الفضاءات السجنية بتنسيق وتعاون مع المندوبية العامة لإدارة السجون وشركاء آخرين”، مستطردا ان هذه البرامج تخص التعامل مع السجناء، والتعامل أيضا مع أسرهم باعتبار عملية الإدماج “لا تتم فقط في الفضاء العقابي او السجني،لكن تشمل أيضا مكانته داخل المجتمع وتعزز ثقته بالقوانين والمؤسسات بشكل سلس”.

وقال محمد بلكبير، رئيس مركز الأبحاث والدراسات في القيم بالرباطة المحمدية للعلماء، إن التطرف العنيف صناعة، فالإنسان لم يولد متطرفا، وهذا السلوك حاصل بفعل فاعل من طرف الجماعات المتطرفة، ويمكن صناعة اللا تطرف.

وتابع قولا إن اختيار تيمة التطرف له دلالة وخاصية مستمرة، مبرزا أن الذكاء الجماعي ينطلق أساسا من أفكار متمثلة في الوعي الجمعي.

ورأى بلكبير أن الوعي الجماعي للتطرف هو تحصيل حاصل، “لكن التعامل معه ينبغي ان يكون في اطار إستراتيجيات ومقاربات، تقتضي وجود ذكاء يعطي مخرجات الى قضايا ملموسة يمكن من خلالها مواجهة التطرف العنيف وما يترتب عنه من سلوكيات عدائية إتجاه الناس”.

وقال حبوب الشرقاوي، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية في المملكة المغربية، إن التصدي الحازم للإرهاب يقتضي اعتماد رؤية شاملة، باعتماد الذكاء الاجتماعي، وصيغ مثلى لتوحيد الرؤى والمقترحات والحلول، للقضاء على نزعة التطرف.

وأشار عبد الرحيم حنين، رئيس قطب تتبع القضايا الجنائية الخاصة والحريات العامة برئاسة النيابة العامة، إلى أن الجماعات الإرهابية طورت آلياتها، فهي توظف وتحرض من خلال شبكة الإنترنت وما توفره من تقنيات عالية وانفتاحها على جمهور واسع.

وذكر محمد لوليشكي، سفير سابق في الأمم المتحدة وباحث بمركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، أن القضاء على ظاهرة الإرهاب تحد كبير للمجتمع الدولي، الذي يقوم بمجهودات كبيرة في هذا المجال.

وأكد كارلوس ألكسندر مونتيرو ريس، مدير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب بإفريقيا، أنه من خلال دعم عمل المكتب ينخرط المغرب في التوجهات الأممية وتدريب الدول للحصول على المعرفة ومعالجة الأبعاد المختلفة لظاهرة الإرهاب.

مجلس الأمن ينشر وثيقة رسمية تفضح أكاذيب سفير الجزائر لدى الأمم المتحدة 

مجلس الأمن ينشر وثيقة رسمية تفضح أكاذيب سفير الجزائر لدى الأمم المتحدة 

“الكاف”: السوبرليغ الإفريقي.. بجوائز مالية كبيرة

“الكاف”: السوبرليغ الإفريقي.. بجوائز مالية كبيرة

كورونا في 24ساعة| المغرب يسجل 941 حالة إصابة جديدة

كورونا في 24ساعة| المغرب يسجل 941 حالة إصابة جديدة

مواد أخرى

مجلس الأمن ينشر وثيقة رسمية تفضح أكاذيب سفير الجزائر لدى الأمم المتحدة 

مجلس الأمن ينشر وثيقة رسمية تفضح أكاذيب سفير الجزائر لدى الأمم المتحدة 

“الكاف”: السوبرليغ الإفريقي.. بجوائز مالية كبيرة

“الكاف”: السوبرليغ الإفريقي.. بجوائز مالية كبيرة

كورونا في 24ساعة| المغرب يسجل 941 حالة إصابة جديدة

كورونا في 24ساعة| المغرب يسجل 941 حالة إصابة جديدة

فيديو | بحضور مشاهير.. سفارة واشنطن تحتفي بالرباط وكازا بـ’استقلال’ الولايات المتحدة

فيديو | بحضور مشاهير.. سفارة واشنطن تحتفي بالرباط وكازا بـ’استقلال’ الولايات المتحدة

مسؤول رياضي مصري يؤكد اقتراب خاليلوزيتش من تدريب منتخب ‘الفراعنة’

مسؤول رياضي مصري يؤكد اقتراب خاليلوزيتش من تدريب منتخب ‘الفراعنة’

نشرة خاصة | موجة حر تجتاح المملكة من الأربعاء إلى السبت

نشرة خاصة | موجة حر تجتاح المملكة من الأربعاء إلى السبت

القناة- 2020-©