ليلة القدر لدى الأسر المغاربة.. مناسبة لإحياء التقاليد والعادات المتوارثة

2022-04-27 : 21:00

ليلة القدر لدى الأسر المغاربة.. مناسبة لإحياء التقاليد والعادات المتوارثة

القناة من الدار البيضاء

تشكل ليلة 27 من رمضان، أو ليلة القدر، مناسبة مميزة لدى الأسر المغربية، لطابعها الديني، وكذلك فرصة لإحياء العديد من التقاليد والعادات المتوارثة.

وتتميز ليلة القدر، بطقوس خاصة في المغرب، حيث يتم تخليدها بشكل مختلف عن سائر أيام السنة وخصوصا أيام شهر رمضان المبارك، حيث خصوصية الأجواء الإيمانية والروحانية التي تحظى بها هذه الليلة، تعكس مظاهر التدين لدى المغاربة.

ومن أهم مظاهر ليلة 27، في المغرب، هو حرص الأسر الإكثار من العبادات، وصلة للرحم مع ذويهم، بالإضافة إلى زيارة المقابر، والترحم على الأموات، والإكثار من الصدقة، وختم قراءة القرآن.

كما يتوجه بعض المغاربة إلى المساجد للاعتكاف في الساعات الأولى من فجر اليوم الموالي، كما يتسابقون على منح صدقات على شكل تهيئة الكسكس، وتفرقة الحليب والتمر للمحتاجين، وللمعتكفين بالمساجد، رغبة منهم في التقرب إلى الله.

ومن جهة أخرى، من العادات التي اشتهر بها المغاربة في شهر رمضان، خاصة في ليلة 27، الاحتفال بالصوم الأول للأطفال ويعد الاحتفال بهذا اليوم من مظاهر العادات التقليدية المغربية، وذلك بهدف إشعار الطفل الصغير بالمسؤولية، وأنه لم يعد طفلا، فخلال هذا اليوم يتبارى الأطفال الصغار فيما بينهم من أجل صيام أول يوم لهم في حياتهم، وذلك استعدادا منهم لتجريب هذه الفريضة التي ستلازمهم طوال حياتهم.

ليبدأ بعد الإفطار، نقش أيادي الصغار بالحناء، احتفالا بصيامهم لليوم الأول في رمضان، وقد تم تجهيزهم في أبهى حلة، حيث يتم تزيين العرائس الصغار بالقفطان المغربي التقليدي والحلي والمجوهرات، فيما يرتدي الأطفال الذكور الجلباب المغربي أو “الجابادور” و”البلغة”.

 وتزدهر الحركة بشكل ملحوظ في استوديوهات التصوير التي تتزين بأبهى حلة لاستقبال الراغبين في توثيق هذه الليلة رفقة أبنائهم، أو عائلاتهم مجتمعة.

بعد أداء صلاة التراويح، يتزاور المغاربة فيما بينهم، وغالبا ما تجتمع العائلات في بيت الأبوين، أو الشخص الأكبر سنا، في أجواء عائلية، وتخصص الأسر المغربية لهذه الليلة حيزا في مائدة إفطارها التقليدية، يكون أساسه في أغلب العائلات طبق “الكسكس” الذي يعتبر من أهم الأكلات المغربية، مع ضرورة وجود الشاي وبعض الفواكه الجافة.

إلا أن رغم هذه المظاهر والعادات الإيجابية، فليلة 27 في المغرب لا تخلو من طقوس سلبية، فالساعات التي ينتظرها المؤمنون العام كلها لتحصيل الثواب والأجر، الساعات نفسها التي ينتظرها آخرون لممارسة السحر والشعوذة.

فيكون الإقبال متزايد في هذه الليلة، من طرف بعض النساء، وحتى الرجال، على محلات العطارين وبيوت المشعوذين والسحرة، باعتقادهم أنها ليلة مصيرية في حياة الإنسان، ويتم ذلك من أجل امتلاك قلب الزوج و”ترويضه” وإحضار “الحبيب” وجلب “القبول” للمحلات التجارية والمناصب السياسية.

ويتم اختيار ليلة القدر لتجديد السحر لشدة مفعوله فيها، حسب قول المشعوذين ومن يؤمنون بأقوالها، وفي رأي السحرة، تحرر الجن والشياطين من التسلسل في أواخر شهر رمضان يجعلهم أكثر قوة وطاقة، فيكون أي عمل من أعمال السحر، ساري المفعول، ويدوم سريانه إلى الليلة المماثلة من العام القادم.

صونيا نور توجه رسالة تقدير إلى الأم في “شهرزاد”

صونيا نور توجه رسالة تقدير إلى الأم في “شهرزاد”

وزير خارجية الباراغواي: المغرب مستثمر رائد ومهندس التحول في إفريقيا

وزير خارجية الباراغواي: المغرب مستثمر رائد ومهندس التحول في إفريقيا

“طلب عاجل” من منظمة الصحة العالمية لاحتواء جدري القرود

“طلب عاجل” من منظمة الصحة العالمية لاحتواء جدري القرود

مواد أخرى

صونيا نور توجه رسالة تقدير إلى الأم في “شهرزاد”

صونيا نور توجه رسالة تقدير إلى الأم في “شهرزاد”

وزير خارجية الباراغواي: المغرب مستثمر رائد ومهندس التحول في إفريقيا

وزير خارجية الباراغواي: المغرب مستثمر رائد ومهندس التحول في إفريقيا

“طلب عاجل” من منظمة الصحة العالمية لاحتواء جدري القرود

“طلب عاجل” من منظمة الصحة العالمية لاحتواء جدري القرود

نهائي أبطال إفريقيا | لقجع يدعم الوداد الرياضي قبل مواجهة الأهلي المصري 

نهائي أبطال إفريقيا | لقجع يدعم الوداد الرياضي قبل مواجهة الأهلي المصري 

رئيس البرلمان الأنديني يلتقي المستشار سلامة ويؤكد على أهمية الاستفادة من تجارب المغرب 

رئيس البرلمان الأنديني يلتقي المستشار سلامة ويؤكد على أهمية الاستفادة من تجارب المغرب 

الحداوي والنيبت يدعمان الوداد قبل المواجهة الحاسمة أمام الأهلي

الحداوي والنيبت يدعمان الوداد قبل المواجهة الحاسمة أمام الأهلي

القناة- 2020-©