أحلام الزعيمي في ‘عندي ما يفيد’.. والدي ثري ولا أحب سعيد التغماوي

القناة – يسرى لحلافي 

عقب مرورها ببرنامج ‘عندي ما يفيد’، أثارت أحلام الزعيمي الكثير من الردود المتباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، عن طريقة تصريحاتها التي تتسم عادة بنوع من ‘السنطيحة’.

وتداول عدد من النشطاء على الصفحات الالكترونية مقاطع من تصريحاتها التي تحدث فيها عن المستوى المادي والمعيشي لوالدها المادي الذي يمكنها من إنتاج أعمالها الفنية المفترضة، وعلاقتها المضطربة مع الممثل المغربي سعيد التغماوي، وكذا مناوشاتها السابقة مع ليلى الحديوي وفاتي جمالي عبر حساباتها الالكترونية.

وتعتبر أحلام الزعيمي في الوسط الفني نموذج الفنانة التي اكتشفت قدراتها الفنية بعد نضوج وولوج سوق العمل ضمن فندق سياحي، اشتغلت من خلاله في مهنة بسيطة سابقا رغم إمكانيات والدها المادية الميسورة بحسب تعبيرها في الحلقة التلفزيونية المعروضة حديثا.

بعيدا عن التكوين الأكاديمي في السينما أو المسرح أو التلفزيون الذي لم تحصل عليه الزعيمي، كانت مواهبها الفطرية كفيلة بإقحامها في كل ذلك، رغم أن فضل التكوين كان من الممكن أن يدفعها إلى أبعد من ذلك بقليل، في ظل أعمال فنية تميزت فيها وأبدعت بشهادة زملاءها في المجال وبشهادة الاسم الذي فرضته ضمنهم.

وفي حوار سابق مع الفنانة أحلام الزعيمي، كانت قد عبرت عن إعجابها الشديد بـالممثلة الأسترالية ‘كيت بلونشيت’ التي تعتبرها مثلها الأعلى ومصدر إلهامها في تقمص الشخصيات الدرامية ومحاكتها على أرض الواقع بشكل حقيقي.

أترك تعليقا على الموضوع