قطاع التعليم يعاقب الذراع النقابي لـPJD.. فهل يتكرر السيناريو في الاستحقاقات المقبلة؟

2021-06-19 : 22:31

قطاع التعليم يعاقب الذراع النقابي لـPJD.. فهل يتكرر السيناريو في الاستحقاقات المقبلة؟

القناة ـ محمد أيت بو

يبدو أن ’التصويت العقابي’ للمغاربة ضد حزب العدالة والتنمية، بدأ من قطاع التعليم، حيث فقد ذراعه النقابي ’الجامعة الوطنية لموظفي التعليم’، موقعه ضمن النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.

وتعذر على الذراع النقابي لحزب ’المصباح’ بلوغ العتبة بعد أن أسفرت النتائج النهائية لانتخاب ممثلي الموظفين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاءـ اقتراع 16 يونيو الجاري، بقطاع التربية الوطنية، عن تقهقره إلى المرتبة السادسة بـ27 مقعداً على الصعيد الوطني، بعد أن كان يحتل المرتبة الثانية في انتخابات 06 يونيو 2015، بـ98 مقعداً.

وأسفرت النتائج النهائية لانتخاب ممثلي الموظفين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، بقطاع التربية الوطنية، والتي بلغت نسبة المشاركة فيها 57%، عن خمس نقابات أكثر تمثيلية، وهي الجامعة الوطنية للتعليم UMT في المركز الأول بـ121 مقعداً، وجاءت النقابة الوطنية للتعليم CDT في المرتبة الثانية بـ120 مقعدا، خلفها الجامعة الحرة للتعليم UGTM بـ97 مقعداً، وفي المرتبة الرابعة جاءت الجامعة الوطنية للتعليم FNE بـ58 مقعداً، تليها النقابة الوطنية للتعليم FDT بـ53 مقعداً.

فيما حصل الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم UNTM)  على 27 مقعدا فقط، فيما نقابة مفتشي التعليم حصلت على 13 مقعدا، والنقابة الوطنية للتعليم العالي SNESUP على 8 مقاعد، وحصلت لائحة غير منتمية على مقعد واحد.

ويرى متابعون للشأن السياسي المغربي، أن نتائج انتخابات اللجن الثنائية وخاصة المرتبطة بالقطاعات الاجتماعية ومنها قطاع التعليم، يشكل مؤشراً على التوجه العام الذي سيميز الاستحاقات الانتخابية التشريعية والجماعية المرتقبة في شتنبر المقبل، وقد يعتمد المغاربة آلية التصويت العقابي ضد حزب العدالة والتنمية، الذي تحمل مسؤولية التدبير العام لـ10 سنوات، ورافقته انتقادات كبيرة.

القناة- 2020-©