القاهرة: لا تعديل في « فيزا » المغاربة.. مرحبا بكم دائماً في بلدكم الثاني.. وهذه المصاريف والآجال

القناة من الرباط

نفت سفارة مصر بالمغرب تلقيها أي تعليمات جديدة بشأن تعديل قواعد منح التاشيرات للمغاربة لدخول مصر، « حيث تفرض القواعد؛ في إطار مبدأ المعاملة بالمثل؛ حصولهم على تأشيرة دخول مسبقة قبل التوجه إلى مصر ».

وحذرت السفارة، في بلاغ لها توصلت « القناة » بنسخة منه، المغاربة الراغبين في زيارة مصر من « عدم التعامل مع أي وسطاء للحصول على تأشيرة الدخول؛ والتوجه مباشرة إلى القسم القنصلي بالسفارة؛ لإنهاء إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول خلال موعد أقصاه أسبوعين من تاريخ التقدم بها ».

وحددت السفارة أسعار التأشيرة في 275 درهم للتأشيرة السياحية و420 درهم لتأشيرة الزيارة؛ ووفقا للضوابط المعلنة داخل القسم القنصلي، مشددة على أن تحذيرها من الوسطاء يأتي « لمنع المتاجرة في التأشيرات من جانب بعض السماسرة الذين يتحايلون على بعض الراغبين في السفر؛ ويفرضون عليهم مبالغ مالية كبيرة دون وجه حق ».

في السياق ذاته، قالت سفارة جمهورية مصر العربية بالمغرب؛ أن « مواطني المملكة المغربية مرحب بهم دائماً في بلدهم الثاني مصر، وأنه في حالة حدوث أي تغيير في قواعد إصدار التأشيرات ستعلن عنها السفارة عبر وسائل الاعلام؛ وعلى صفحة السفارة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ».

« شروط إعفاء المجموعات السياحية من الموافقة الأمنية لم يطرأ عليها أي تغيير؛ والقواعد المنظمة لذلك تنص على أن تتضمن المجموعة عشرة أفراد بحد أدني يسافرون علي برنامج سياحي موحد وعلي رحلة طيران واحدة »؛ يضيف المصدر « وهو ما يتطلب إحضار المجموعة ما يفيد حجز تذاكر الطيران وبرنامج الرحلة؛ وبضمان وكالة الأسفار المنظمة للرحلة ووكيلها قي مصر ».

إلى ذلك، فإن « التسهيلات الممنوحة للمجموعات السياحية المغربية والأفراد الراغبين في زيارة مصر؛ وجاذبية المنتج السياحي وتنوعه؛ ساهم في تحقيق طفرة في التدفق السياحي بين البلدين »، تردف السفارة التي شددت على أنه « تم زيادة عدد رحلات مصر للطيران بين مطاري القاهرة ومحمد الخامس بمدينة الدار البيضاء؛ وتسيير رحلات طيران « شارتر » من مطار محمد الخامس الى مدينة شرم الشيخ؛ لاستيعاب الطلب السياحي المتزايد في الاتجاهين ».

مشاركة

أترك تعليقا على الموضوع