نقطة نظام. ليس دفاعاً عن أخنوش !

2019-12-10 : 19:30

نقطة نظام. ليس دفاعاً عن أخنوش !

طارق بنهدا

‘المغاربة خاصهم يديرو خدمتهم’.. كلمات كانت كافية لتشعل فتيل مواجهة سياسية طرفها واحد، ذاك الذي سمعها كما يريد ليبلغها إلى قومه وعشيرته مُنزلا إياها مرتبة الحديث الشاذ شديد الضعف، كما هو معلوم في علوم الحديث والجرح والتعديل و’الذي يختل معه شرط العدالة في الراوي’ كما يقول الفقهاء.

هذا التوجه الذي يحمل شعار ‘أنا وبعدي الطوفان’، ما يزال يتجرع مرارة وحسرة فشله في معركة انتخابات 2016 ويريد العودة من فوق حائط يراه قصيرا، وهذه المرة مستخدما كل الأسلحة اللاأخلاقية، وهو الذي يتبجح بالأخلاق الإسلامية، لأنها هي ما تبقى من رصيدٍ تم استهلاكه منذ مدة.

الكلمة التي ألقاها عزيز أخنوش، وهو يتحدث أمام أعضاء من حزبه بميلانو الإيطالية السبت الماضي، ربما أقلقت البعض، وهم معذورون، حسهم الوطني الأصيل دفعهم لتحليل الخطاب ومناقشة تفاصيله بدافع الغيرة الوطنية والبحث عن زعيم سياسي يدافع عن الوطن أمام موجة سب الثوابت جهارا دون رقيب ولا حسيب.. معذورون ربما أن معنى بعض تلك الجمل لم يفهم في سياقه أو تم اجتزاءه من ذلك السياق ووضعه في آخر..

وأزعجت البعض الآخر، لسبب بسيط هو أن تحركات أخنوش، الذي يصفه البعض بالقادم من بعيد، لم تعد ترُق لغريم ليس فقط ينتمي لنفس الفريق الحكومي بل يترأسه، وما زال وأتباعه في وهم ‘أنا ربكم الأعلى’ ويستمر في العيش على وقع صدمة خسارة سياسية قاسية في معركة 2016 التي قصمت ظهر ‘إخوان’ رفعوا في السابق شعار ‘صوتكم فرصتنا لمحاربة الفساد’ ليتبين فيما بعد أنه شعار انتخابي وفقط بامتياز.

تحركات أخنوش، ونحن نقرأ في مساره السياسي والشخصي بموضوعية مساراً ناجحا وقادرا على إحداث طفرة في المجال القيادي والسياسي والاقتصادي وحاجة لإحداث رجة في المشهد السياسي الراكد، ما تزال أيضا تشكل غصة لدى بعض السياسيين، وهم قسمان: قسم لا وجود له في الساحة السياسية، مدعيا تمثله بصورة ورمز ‘أسد’ وهو يعلم مع نفسه أنه يلعب لعبة الخَسْران الفاقد لكل شيء، بما فيها الشرعية الانتخابية والشعبية، ويدّعي أمام الجميع أنه قادر على تغيير الكون فقط من خلال مكيروفون وصفحة على فيسبوك، ناسيا كمّ الفضائح الأخلاقية والسياسية التي يعلمها القاصي والداني من المغاربة.

القسم الثاني، ما يزال يجمع شتاته ويلملم آثار الفضائح السياسية والأخلاقية التي هزت كيانه وهياكله وقياداته، التي طالما تغنت بأغاني الفخر والحماسة وألبست نفسها لبوس الطهرانية والملائكية قبل أن تنكشف عورتها كما انكشفت عن آدم وحواء حين وقوعهما في الخطيئة إلى أن عاقبهما الله بإنزالهما من جنات الخلد ليكتشفا أن كل ما كانا يدعيانه من فضيلة بدا في لحظة واحدة سراباً..

« ملحمة ميلانو » ، إن جاز تسميتها كذلك بحيث ألقى الزعيم التجمعي بالحجرة وسط بركة السياسة الراكدة وأخرج معها عددا من المكونات الصامتة من جحورها وأطلق العنان لتوجهات سياسية شحذت كل أسلحتها المشروعة وغير المشروعة لممارسة رياضة الضرب تحت الحزام من وراء الحواسيب.. كانت واضحة المعالم: ‘من يسب المؤسسات ليس له مكانة في المغرب’، أي لا مكانة اعتبارية وأخلاقية ولا احترام له وليس للأمر صلة البتة بحرية تعبير، بل يجب أن يراجع أفكاره وتصرفاته أي التربية على المواطنة..

وقد رأينا كيف أن المغاربة انتفضوا جميعا ضد مهاجرة مغربية أقدمت بكل « افتخار » ممقوت على حرق العلم الوطني في العاصمة باريس.. بل وتوحدت ضدها كل الأطياف السياسية والفكرية والمثقفة، فلماذا هذا التزييف وهذا الكيل بمكيالين؟ ولماذا المزايدة في الدفاع عن الوطن وثوابته؟.

ليس دفاعا عن أخنوش، لكن الذي بدا واضحا أن البعض، وأعني هنا بعضاً داخل الساحة السياسية، يرقص أمام المتفرج المغربي رقصة الديك المذبوح، تلك الشطحة التي يؤديها الديك في حالته وهو يصارع ذبحته، والتي ليست في كل الأحوال رقصة على إيقاع النشوة وطبول الانتصار، بل هي رقصة واقعة تحت حسرة الخسارة وشدة الألم الذي يعانيه.. فهو يلفظ في هذه اللوحة الفنية الراقصة أنفاسه الأخيرة متخبطا خبط العشواء..

إنها بكل اختصار: الرقصة الأخيرة قبل فوات الآوان.

اعتقال مزور ‘فيزات’ بطنجة استخدم 80 طابعا لمؤسسات عمومية وأبناك

اعتقال مزور ‘فيزات’ بطنجة استخدم 80 طابعا لمؤسسات عمومية وأبناك

الفحوصات الطبية تعيد الشاكير للرجاء قبل مواجهة فيتا كلوب

الفحوصات الطبية تعيد الشاكير للرجاء قبل مواجهة فيتا كلوب

الجارة البرتغال: الحكم الذاتي جدي للغاية من أجل تسوية ملف الصحراء

الجارة البرتغال: الحكم الذاتي جدي للغاية من أجل تسوية ملف الصحراء

مواد أخرى

اعتقال مزور ‘فيزات’ بطنجة استخدم 80 طابعا لمؤسسات عمومية وأبناك

اعتقال مزور ‘فيزات’ بطنجة استخدم 80 طابعا لمؤسسات عمومية وأبناك

الفحوصات الطبية تعيد الشاكير للرجاء قبل مواجهة فيتا كلوب

الفحوصات الطبية تعيد الشاكير للرجاء قبل مواجهة فيتا كلوب

الجارة البرتغال: الحكم الذاتي جدي للغاية من أجل تسوية ملف الصحراء

الجارة البرتغال: الحكم الذاتي جدي للغاية من أجل تسوية ملف الصحراء

بلاغ رسمي. ‘كورونا’ لم يدخل بعد للمغرب، و3 حالات أصيبت بالأنفلونزا الموسمية

بلاغ رسمي. ‘كورونا’ لم يدخل بعد للمغرب، و3 حالات أصيبت بالأنفلونزا الموسمية

المغرب يعلق على خطة السلام: نقدر جهود ترامب والقدس لجميع الديانات الثلاث 

المغرب يعلق على خطة السلام: نقدر جهود ترامب والقدس لجميع الديانات الثلاث 

حاتم عمور يقارن نفسه مع سعد لمجرد ويطالب المغاربة باحترام أقدميته

حاتم عمور يقارن نفسه مع سعد لمجرد ويطالب المغاربة باحترام أقدميته

القناة 2019©