يُسري المراكشي: فكرة برنامج ‘الرسالة’ عالميّة جعلتني أكثر قُرباً من الشارع المغربي

القناة – يسرى لحلافي 

يُطل الإعلامي والصحافي يسري مراكشي على الجمهور المغربي بشكل يومي، عبر قناة ميدي 1 تيفي، من خلال فقرة « الرسالة » ضمن فقرات برنامج « اخبار الناس »، الذي يشرف على تقديمه الصحافي نوفل العواملة.

فقرة « الرسالة » بمضمونها الاجتماعي والانساني، بصمت خلال حلقاتها الأولى على حضور لافت في المشهد الإعلامي المغربي، أظهرت مدى تشبث المغاربة بقيم التضامن والتآزر، حسب ردود فعل المشاهدين.

وفي تصريح خص به موقع « القناة »، قال الإعلامي يسري مراكشي: « إن فكرة الرسالة ربما هي نسخة من فكرة موجودة، لكن تجاربها التي تختلف من مجتمع إلى آخر، تجعل منها دراسة إيجابية لسلوكيات المجتمع بصفة عامة، وانطلاقا من تجربتي الشخصية، سبق لي أن اشتغلت في مختلف أنواع البرامج، لكن هذه التجربة بالذات جعلتني أكثر قربا من عمق الشارع المغربي ».

وأوضح مراكشي، أن فكرة فقرة الرسالة هي عالمية، لكن اختلاف التجربة هو من يخلق الفارق، مشيرا إلى أنه، بعد مساره الاعلامي في عدد من البرامج التلفزية، فإن هذه التجربة فريدة من نوعها بالنسبة إليه، جعلته يخرج للشارع ويلتقي بالمغاربة في فقرة ذات بعد اجتماعي.

وتابع بالقول: « الفكرة عبارة عن جس نبض لمختلف أنواع الناس بالشارع المغربي، وهي اختبار مباشر لردود أفعالهم من خلال مواقف إنسانية قوية، فبعد بث ما يقارب 30 حلقة، لمست « الرسالة » قلوب العديد من الناس، وأثارت إنسانيتهم وتعاطفهم.

أما من ناحية تزويد البرنامج اليومي بالقصص الاجتماعية المتنوعة، فقد أصبح لكافة الناس دور في اقتراح أفكار تستطيع إغناء مضمون « الرسالة » أكثر، يضيف يسري مراكشي.

وشكر يسري مراكشي كل الفنانين، الذين تعاونوا مع الفقرة باعتمادهم مبادرة تطوعية مجانية، تضامنا منهم مع الإنسانية المجتمعية، ودعما لتوعية التحسيسية إعلاميا، إلى جانب مجهودات الطاقم التقني.

وعرفت فقرات « الرسالة » التي تبث ضمن حلقات برنامج « اخبار الناس » مشاركة الممثلة الشابة نجاة خير الله، وطارق الخالدي، ودرار الخوضي، وعز الدين الخلفي، في أدوار درامية مؤثرة.

وكشف يسري مراكشي، لـ’القناة’، أن برنامج « اخبار الناس » حصل على أغنيتين مهداتين من طرف الفنانة أسماء المنور، والفنان الشاب رضوان الأسمر.

مشاركة

أترك تعليقا على الموضوع