هيئة نقابية تستنكر الأوضاع « المزرية » بمستشفى ابن سينا وتطالب بفتح تحقيق

القناة ـ محمد أيت بو

إستنكر المكتب النقابي الموحد بعمالة الرباط، ما وصفه بـ »الاوضاع المزرية بمعظم المستشفيات التابعة للمركز الإستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط « .

وندد المكتب التابع للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في بلاغ توصلت « القناة » به، بـ »فشل إدارة المركز في إيجاد الحلول الملائمة، وجعل العاملين عرضة للاعتداءات وتعرضهم للاخطار المهنية » .

وعبر البلاغ، عن استنكاره لما أسماه « فوضى في منهجية تدبير الحركة الانتقالية وشكوك حول إخراج بعض المناصب المالية للتوظيف، واختلالات حادة في الامتحانات المهنية » .

كما ذكّر المصدر، بمطالبه منذ اكتر من سنتين، وتهم « إحداث لجنة لتقصي الحقائق و لجنة من مفتشية وزارة الصحة  والمجلس الاعلى للحسابات (اخر تقرير رسمي سنة 2012 ) لكن نجهل سبب التأخير؟ »، يتساءل البلاغ.

وطالب المكتب النقابي من وزارة الصحة والمجلس الأعلى للحسابات، بـ »فتح تحقيق معمق بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بعشر مستشفياته بميادين التسيير والتدبير المهني و بالموارد البشرية وبالصفقات وانجاز الأشغال و بالموارد المالية والفوترة والهيكلة التي يتخبط فيها هذا المركز »، وفق تعبير المصدر نفسه.

مشاركة

أترك تعليقا على الموضوع