هكذا دعم كاسترو الجزائر بأطباء ووحدة عسكرية في صراعها ضد المغرب

2018-12-29 : 16:36

هكذا دعم كاسترو الجزائر بأطباء ووحدة عسكرية في صراعها ضد المغرب

القناة بتصرف عن أ. ف. ب

عندما انتصرت الثورة في كوبا في 1959، لم يقف حلم فيدل كاسترو عند حدود الجزيرة أو حتى القارّة اللاتينية بل تعدّاه إلى زوايا الأرض الأربع، فرفع لواء التصدّي للإمبريالية وسعى لتصدير الثورة بإرساله جنوداً وأطبّاء ومدرّسين كانوا طوال 60 عاماً سفراء للثورة الكوبية في العالم.

– من الرومانسية إلى السلاح –

بالنسبة إلى الطالب الكاتالوني كارلوس غارسيا بليان الذي شارك في تظاهرات الطلاب في فرنسا في مايو 1968، “كوبا في الستينات كانت مثالاً للجرأة الثورية والإبداع الاجتماعي، في تناقض مع الواقع الأوروبي المحافظ، وهذا الأمر أغرى كلّ المدافعين عن العدالة الاجتماعية”.

ومن بين الذين وقعوا تحت سحر الجزيرة الشيوعية الفيلسوفان الفرنسيان سيمون دو بوفوار وشريك حياتها جان-بول سارتر الذي كتب سلسلة مقالات حماسية تحت عنوان “إعصار على السكّر”.

وسرعان ما أصبحت كوبا تنظر إلى ما بعد حدودها. ويقول أستاذ العلوم السياسية لويس سواريز إنّ فيدل سار على نهج البطل القومي خوسيه مارتي برفعه لواء التصدّي لهيمنة الولايات المتحدة على المنطقة.

– وصولاً إلى أفريقيا –

ولكنّ طموح فيدل لم يقف عند حدود القارة اللاتينية بل تعدّاه إلى الضفة الأخرى للمحيط الأطلسي: إلى إفريقيا، حيث وجد الزعيم الشيوعي في الجزائر بوابة الدخول إلى القارة السمراء، وبدأ منذ العام 1961 بإرسال السلاح إلى جبهة التحرير الوطني.

وبعد عامين، أرسلت هافانا إلى الجزائر أطباء ووحدة عسكرية لدعم الجزائريين في نزاعهم الحدودي مع المغرب.

ويقول أوسكار أوراماس الذي كان في الستينات دبلوماسياً كوبياً شاباً أرسله تشي غيفارا وفيدل كاسترو في مهمة إلى عدد من الدول الإفريقية لوكالة فرانس برس “ذهبنا إلى إفريقيا للتعاون مع المقاتلين الأفارقة في نضالهم من أجل الحقّ الإنساني الأكثر قدسية: الحرية”.

وسرعان ما أصبحت الجزائر ملتقى للحركات الاستقلالية والتحرّرية المناهضة للاستعمار في إفريقيا بأسرها، وكانت كلها حركات مدعومة من كوبا.

وفي حين كان أعداء فيدل يرون في ما يقوم به الزعيم الكوبي “تصديراً للثورة”، كان مؤيّدوه يعتبرون ما يقوم به مجرّد “وفاء بواجب دولي”.

ولكن ما هي إلاّ بضع سنوات حتى حصل أول إخفاق. ففي 1965، جرّب تشي غيفارا حظّه في الكونغو البلجيكي، وبعد ذلك بعامين في بوليفيا حيث قُتل.

وإذا كان الاتّحاد الأوروبي طبّع علاقاته اليوم مع كوبا، فإنّ الجزيرة الاشتراكية تبدو معزولة على الساحة الدولية، لا سيّما في ظلّ السياسة المعادية لها التي ينتهجها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وفي ظلّ التحوّل إلى اليمين الذي تشهده دول عديدة في القارة الأميركية اللاتينية، لا تجد كوبا بدّاً من رصّ صفوفها مع كل من فنزويلا وبوليفيا ونيكاراغوا، والسعي في الوقت نفسه إلى الحصول على دعم حلفاء من خارج القارة مثل روسيا والصين وفيتنام وكوريا الشمالية.

الجديدة. الشرطة يعتقل شخصاً هدّد بالاعتداء جسدياً على تلميذة بالسلاح الأبيض 

الجديدة. الشرطة يعتقل شخصاً هدّد بالاعتداء جسدياً على تلميذة بالسلاح الأبيض 

البنزرتي يكشف عن اللائحة المستدعاة لمواجهة حوريا كوناكري

البنزرتي يكشف عن اللائحة المستدعاة لمواجهة حوريا كوناكري

قيمته 163 ألف دولار.. سفارة أمريكا في المغرب تدعم المقاولين الشباب بطنجة 

قيمته 163 ألف دولار.. سفارة أمريكا في المغرب تدعم المقاولين الشباب بطنجة 

مواد أخرى

الجديدة. الشرطة يعتقل شخصاً هدّد بالاعتداء جسدياً على تلميذة بالسلاح الأبيض 

الجديدة. الشرطة يعتقل شخصاً هدّد بالاعتداء جسدياً على تلميذة بالسلاح الأبيض 

البنزرتي يكشف عن اللائحة المستدعاة لمواجهة حوريا كوناكري

البنزرتي يكشف عن اللائحة المستدعاة لمواجهة حوريا كوناكري

قيمته 163 ألف دولار.. سفارة أمريكا في المغرب تدعم المقاولين الشباب بطنجة 

قيمته 163 ألف دولار.. سفارة أمريكا في المغرب تدعم المقاولين الشباب بطنجة 

الأرصاد الجوية تحذر المغاربة.. رياح قوية وأمطار رعدية تصل إلى 80 ملم بهذه المناطق

الأرصاد الجوية تحذر المغاربة.. رياح قوية وأمطار رعدية تصل إلى 80 ملم بهذه المناطق

الـPJD خارج الاجماع الحزبي.. البرلمان يصادق بالأغلبية على قانون الانتخابات

الـPJD خارج الاجماع الحزبي.. البرلمان يصادق بالأغلبية على قانون الانتخابات

طقس السبت | استمرار هطول أمطار الخير.. واحتمال تساقط “التبروري” بشمال المملكة

طقس السبت | استمرار هطول أمطار الخير.. واحتمال تساقط “التبروري” بشمال المملكة

القناة- 2020-©