قضية بوعشرين.. الحكم يوم غد الجمعة ودفاع المشتكيات يترقب عقوبة قاسية

القناة من الدار البيضاء

تقترب فصول قضية الصحافي توفيق بوعشرين، المتابع أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بتهم ثقيلة أبرزها الاتجار بالشر واعتداءات جنسية، من نهايتها، بعد أن  قررت هيئة الحكم ليلة أمس الأربعاء، تأجيل النطق بالحكم في الملف، إلى الجمعة المقبلة، بعدما شهدت الجلسة الأخيرة كثيرا من التوتر.

واختلفت توقعات المحامين، في طبيعة الحكم الذي ستنطق به هيئة الحكم، غدا الجمعة، بعد الاستماع للكلمة الأخيرة لمالك يومية أخبار اليوم واليوم 24 وموقع سلطانة، توفيق بوعشرين.

وأكد المحامي محمد حسين كروط، في تصريح صحفي، أن الهيئة قد تدين الصحافي بعقوبة ثقيلة، بناء على وثائق الملف وتصريحات الشهود ثم الأدلة التقنية المتمثلة في الفيديوهات.

من جهته، أكد المحامي والنقيب السابق محمد زيان، في تصريح له، أن موكله بوعشرين يجب أن يحظى بالبراءة إذا كانت للمحكمة الجرأة.

ويحاكم توفيق بوعشرين، على خلفية عدد من التهم، وهي: « الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وهتكه العرض بالعنف والاغتصاب، ومحاولة الاغتصاب، وارتكاب جنح التحرش الجنسي، وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل التصوير والتسجيل ».

ويشتبه في أن هذه الأفعال ارتكبت في حق 8 صحفيات ومستخدمات بمقاولته الصحفية، وقع تصويرهن وتسجيلهن على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي.

مشاركة

أترك تعليقا على الموضوع