عاجل..إدانة توفيق بوعشرين بالسجن 12 سنة نافذة.. وغرامة 200 ألف درهم. وهذه تعويضات الضحايا

القناة من الدار البيضاء

قضت هيأة الحكم بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قبل قليل، بإدانة الصحفي توفيق بوعشرين، مالك ومؤسس جريدة « أخبار اليوم »، المتابع بتهم أبرزها الاغتصاب والاتجار بالبشر، بالسجن 12 سنة سجنا نافذا، وغرامة مالية قدرها 200 ألف درهم.

وفي تفاصيل منطوق الحكم،  حكمت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالبيضاء علنيا وابتدائيا وحضوريا صباح يوم السبت 10نونبر 2018 على الساعة 00.30، برد الدفع بعدم الاختصاص وجميع الدفوع الشكلية.

وقضت إثر ذلك بالسجن النافد في حق بوعشرين لمدة 12سنة وغرامة نافذة قدرها 200 ألف درهم مع الصائر والاجبار في الادنى واتلاف الأقراص المدمجة وكافة الدعائم الإلكترونية وبارجاع. مع نشر القرار في احدى الصحف الوطنية.

وقضت المحكمة أيضا باداء بوعشرين لفائدة المطالبات بالحق المدني ما قيمته بحسب المشتكيات ما يلي:
اسماء الحلاوي 500 ألف درهم
سارة المرس:300 ألف درهم
خلود الجابري :300 ألف درهم
نعيمة الحروري:300 ألف درهم
وداد ملحاف:300 ألف درهم
وصال الطالع:100 ألف درهم
صفاء زروال: 100 ألف درهم
كوثر فال:100 ألف درهم

ودامت جلسات الحكم التي بلغت نحو 80 جلسة، ثمانية أشهر منذ انطلاقها في الثامن من مارس الماضي، وذلك بعد اعتقال بوعشرين من داخل مقر جريدته في فبراير الماضي بالدار البيضاء، ليتابع بتهم تتعلق ب « الاشتباه في ارتكابه جنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول 1-448، 2-448، 3-448، 485 و114 من مجموعة القانون الجنائي ».

 النيابة العامة تابعت بوعشرين من أجل « جنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء؛ من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول 498، 499، 1-503 من القانون نفسه؛ وهي الأفعال التي يشتبه بأنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي ».

مشاركة

أترك تعليقا على الموضوع