المالكي يخرج عن صمته بخصوص التوظيفات داخل مجلس النواب. آخر مباراة أجريت عام 2006

القناة ـ محمد أيت بو

خرج مجلس النواب عن صمته إزاء قضية التوظيفات التي أثيرت مؤخرا، وقال إن « عملية التوظيف بأسلاك موظفي المجلس تخضع لمقتضيات النظام الأساسي الخاص بموظفات وموظفي مجلس النواب، والذي ينص على ضرورة إجراء المباراة من أجل ولوج أسلاك موظفي المجلس ».

وأضاف بيان توضيحي صادر عن المجلس، توصل به موقع « القناة »، أن ميزانية مجلس النواب برسم السنة المالية 2018، تتضمن 20 منصبا ماليا من أجل تلبية الحاجيات الملحة من الموارد البشرية المؤهلة، حيث قرر مكتب مجلس النواب تنظيم مباراة من أجل شغل المناصب المتوفرة كلها دون استثناء، طبقا للقوانين الجاري بها العمل، وحدد المعايير والشروط التي يجب استيفاؤها في ملفات المترشحين.

وقد تم الإعلان عن الخبر في حينه بعد اجتماع مكتب المجلس ببلاغ الاجتماع الاسبوعي؛ كما فوض للمدرسة الوطنية العليا للإدارة تدبير المباراة بصفة عامة من خلال تنظيم الاختبارات الكتابية والشفوية مع تشكيل لجنة من أعضاء المكتب للإشراف وتتبع سير العملية.

وأكد البيان على أن جميع المناصب المالية التي رصدت في ميزانية مجلس النواب هي المناصب ذاتها التي يتم التباري بشأنها.

يذكر أن آخر مباراة لولوج أسلاك موظفي مجلس النواب أجريت سنة 2006، كما أن هناك خصاصا كبيرا في الموارد البشرية بالمجلس، بالمقارنة مع العديد من البرلمانات.

مشاركة

أترك تعليقا على الموضوع