الـAiDSMO  تنظم بالتعاون مع الديوان الوطني للمناجم بتونس ورشة “المواد الإنشائية والأحجار الصناعية: الواقع والآفاق”

2021-11-11 : 17:20

الـAiDSMO  تنظم بالتعاون مع الديوان الوطني للمناجم بتونس ورشة “المواد الإنشائية والأحجار الصناعية: الواقع والآفاق”

القناة من الرباط

تحت سامي إشراف معالي السيد وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة بالجمهورية التونسية، تختتم اليوم الجمعة الموافق 12 نوفمبر 2021 بمدينة تونس، أشغال ورشة عمل حول “المواد الإنشائية والأحجار الصناعية: الواقع والآفاق”، التي انطلقت منذ يوم الثلاثاء الموافق 09 نوفمبر 2021، والتي تنظمها المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين بالتعاون مع الديوان الوطني للمناجم بالجمهورية التونسية.

وفي كلمة سعادة المهندس عادل صقر الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، التي تلاها نيابة عنه الأستاذ عبد الحميد ثامري مستشار سعادة المدير العام بالمنظمة بمناسبة افتتاح الورشة قال سعادته بأن المواد الإنشائية والأحجار الصناعية هي موارد طبيعية تزخر بها المنطقة العربية ضمن بيئات جيولوجية متنوعة، مشيرا إلى أن حُسن استغلال هذه الموارد واستدامتها يعكس مدى تطور القطاع الصناعي العربي، حيث يكتسب هذا القطاع أهمية حيوية في العديد من الاقتصاديات الوطنية وهو يتطلب اعتماد سياسة صناعية استشرافية تُمكن الدول العربية من تحقيق قيمة مضافة للخامات الصناعية وتعزيز سلسلة القيمة لها”.

وبهدف مواكبة التوجهات العالمية نحو قطاع تعديني مستدام ومبتكر، دعا سعادة المدير العام الجهات المعنية إلى إيلاء الاهتمام بدور التكنولوجيات والتقنيات الحديثة في المنشآت التعدينية من الاستكشاف إلى الإنتاج، بالإضافة إلى معالجة وتدوير النفايات الناجمة عن الاستغلال المنجمي والمحجري، كما شدد أيضا على أن تفعيل التحول الرقمي في هذا القطاع يعد وسيلة ورهاناً حقيقياً واستراتيجياً للتنمية المستدامة يساهم في التنمية الاقتصادية والمجتمعية للمؤسسات لخلق تنافسية وجاذبية بهدف تحسين مناخ الأعمال في الدول العربية.

من جهة أخرى، أورد المهندس عادل الصقر أن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين تسعى إلى بذل جهودها للمساهمة في تطوير قطاع التعدين العربي، حيث أنه في هذا الصدد تم التعاون مع الديوان الوطني للمناجم لتنفيذ هذه الورشة للإطلاع على واقع وآفاق المواد الإنشائية والأحجار الصناعية محلياً وعربياً، من خلال محاضرات فنية وزيارات ميدانية تهدف للتعرف على التجربة التونسية وتبادل الخبرات العربية، انطلاقاً من أهمية هذا القطاع ودوره في الرفع من الناتج المحلي الإجمالي.

وبهذه المناسبة دعا سعادة المدير العام الحضور للمشاركة في أعمال “المؤتمر العربي الدولي السادس عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له”  الذي تعقده المنظمة تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان- حفظه الله، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، في إمارة الفجيرة خلال الفترة، 22-24 فبراير 2022، بالتعاون مع وزارة الطاقة والبنية التحتية ومؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية.

بعد ذلك ألقى سعادة الأستاذ محسن المنصوري رئيس ديوان معالي السيدة نائلة نويرة القنجي وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة بالجمهورية التونسية كلمة نيابة عن معاليها رحب فيها بالضيوف المشاركين في الورشة كما توجه بالشكر والامتنان للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين وعلى رأسها سعادة المهندس عادل صقر الصقر المدير العام للمنظمة على الجهد المتواصل للارتقاء بالعمل العربي المشترك في قطاع التعدين والصناعات المرتبطة به.

من جهته، قال السيد المهندس محمد بن سالم، المدير العام للديوان الوطني للمناجم بتونس، إن قطاع المواد الإنشائية والأحجار الصناعية يحتل مكانة هامة في الاقتصاد الوطني وذلك لما يوفره من مواد أولية أساسية للبنية التحتية (طرقات، بناءات، سدود) بالإضافة لإمكانية استغلالها في تصنيع بعض المواد الأخرى كالبلور، الألياف الإلكترونية، الفوتوفلتاييك، الآجر، الخزف، الورق، الكيمياء، الفلاحة، الإسمنت، المواد الصحية…).

وأشار المهندس محمد بن سالم إلى إنه اعتبارا للأهمية الإستراتيجية للمواد الإنشائية والأحجار الصناعية قام الديوان الوطني للمناجم بوضع مشروع وطني لجرد واستكشاف إمكانات جميع ولايات (محافظات) البلاد التونسية من هذه المواد، وإبراز مجالات استعمالها وتحديد أهم المكامن الواعدة لبعث مشاريع تنموية وذلك للمساعدة على تحفيز الاستثمار في هذا المجال ودعم التنمية خاصة بالجهات الداخلية للبلاد التونسية ولحسن التصرف وترشيد استغلال هذه الموارد الطبيعية.

وأضاف أنه من مخرجات هذا المشروع الوطني: “إنجاز خارطة رقمية تفاعلية للمواد الإنشائية والأحجار الصناعية (رمل، طين، جبس، كلس) بمقياس 1/200.000 لكل ولاية بالبلاد التونسية تتضمن تخريط وتشخيص وحصر جميع المدخرات الطبيعية من الأحجار الصناعية المتوفرة بالولاية”، و”إنجاز تجارب صناعية أولية للمواد المتوفرة والقابلة للإستغلال لتحديد المجالات الممكنة للإستعمال”، وأيضا “إعداد جذاذات فنية للمكامن الواعدة (كلس، جبس، طين ورمل) ووضعها على ذمة المستثمرين” بجانب “إعداد تقرير فني تفصيلي شامل لهذه المواد” و”إعداد خريطة تأليفية للمواد الإنشائية بالبلاد التونسية بمقياس 1/500000″.

 وتشمل هذه الورشة التدريبية، التي تعرف مشاركة ممثلي عدد من الدول العربية، (4) محاضرات نظرية وزيارات ميدانية لعديد من المواقع التعدينية في الجمهورية التونسية، وتشمل زيارة مقطع الرخام بسالتان بولاية نابل وزيارة وحدة معالجة الرمال التابعة لشركة (SOTUSA) ببرج حفيظ بولاية نابل وزيارة وحدة إنتاج الإسمنت البورتلاندي الرمادي بجبل الرصاص التابعة لشركة اسمنت قرطاج.

يحياوي: التعليم المغربي تحول إلى مهنة من لا مهنة له.. وقرار بنموسى بداية لحل طموح

يحياوي: التعليم المغربي تحول إلى مهنة من لا مهنة له.. وقرار بنموسى بداية لحل طموح

بوريطة: علاقة المغرب وألمانيا يجب أن تراعي الوضوح والمعاملة بالمثل

بوريطة: علاقة المغرب وألمانيا يجب أن تراعي الوضوح والمعاملة بالمثل

أمام هيمنة المتحورة دلتا.. خبراء ينصحون بالحصول على جرعة معززة

أمام هيمنة المتحورة دلتا.. خبراء ينصحون بالحصول على جرعة معززة

مواد أخرى

يحياوي: التعليم المغربي تحول إلى مهنة من لا مهنة له.. وقرار بنموسى بداية لحل طموح

يحياوي: التعليم المغربي تحول إلى مهنة من لا مهنة له.. وقرار بنموسى بداية لحل طموح

بوريطة: علاقة المغرب وألمانيا يجب أن تراعي الوضوح والمعاملة بالمثل

بوريطة: علاقة المغرب وألمانيا يجب أن تراعي الوضوح والمعاملة بالمثل

أمام هيمنة المتحورة دلتا.. خبراء ينصحون بالحصول على جرعة معززة

أمام هيمنة المتحورة دلتا.. خبراء ينصحون بالحصول على جرعة معززة

3 وفيات جديدة بكورونا.. وحصيلة التطعيم بالجرعة الثانية تقارب 23 مليوناً

3 وفيات جديدة بكورونا.. وحصيلة التطعيم بالجرعة الثانية تقارب 23 مليوناً

“حوارات البحر المتوسط”.. بنعلي تبرز أهداف المغرب في الطاقات المتجددة

“حوارات البحر المتوسط”.. بنعلي تبرز أهداف المغرب في الطاقات المتجددة

بعد الهزيمة أمام المغرب.. مدرب الأردن: خسرنا أمام المنتخب الأفضل

بعد الهزيمة أمام المغرب.. مدرب الأردن: خسرنا أمام المنتخب الأفضل

القناة- 2020-©