أزولاي ’وزير الخارجية في الظل’ و’اليد اليمنى للملك’.. هكذا وصفته مجلة أمريكية

القناة من الدار البيضاء

وصفت المجلة اليهودية الأمريكية ’تابليت’ المستشار الملكي، أندري أزولاي، الذي عايش فترة حكم الملك الراحل الحسن الثاني واستمراره كمستشار في عهد الملك محمد السادس، بـ’وزير الخارجية في الظل و اليد اليمنى للملك’.

وقال الصحافي أمين روزن، في مقال مطول، إن دور أزولاي الرسمي كمستشار ملكي في الشؤون الاقتصادية يغطي على طبيعة عمله الحقيقية كوزير للخارجية في الظل، واليد اليمنى للملك.

وأوضح أمين، أن أندري أزولاي، له قدرة على إيجاد الحلول لكل مشاكل المغرب، بفضل امتلاكه لأجندة لا نهاية لها من جهات اتصال بارزة، وصفا إياه بـ’اليهودي الأكثر قوة في العالم الإسلامي’.

المقال أثار كذلك الدينامية الثقافية التي تعرفها مدينة الصويرة، موضّحا أن ذلك كان مشروع أزولاي منذ عقود، ويظهر بالنسبة للمستشار الملكي تعايش اليهود والمسلمين، وقدرتهما على الاستمرار في ذلك.

مشاركة

أترك تعليقا على الموضوع