أخنوش يفتتح بتزنيت النسخة الثالثة من المعرض الوطني للمراعي

القناة من الرباط

افتتح وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش اليوم الأربعاء بإقليم تزنيت، النسخة الثالثة من المعرض الوطني للمراعي، وهو الموعد المندرج ضمن الاستراتيجية الجديدة لوزارة الفلاحة التي تطمح لتأهيل وتنمية المراعي.

المعرض، الذي انطلق تحت شعار « الترحال الرعوي: بين تحديات الماضي وآفاق التنظيم »، وسط حضور كل من والي جهة سوس ماسة، أحمد حاجي وعامل إقليم تيزنيت، حسن خليل، وإبراهيم حافيدي رئيس جهة سوس ماسة، وممثلي المجالس المنتخبة، وعدد من المسؤولين المركزيين والفاعلين الجهويين، يمتد على مساحة 7 آلاف  متر مربع بمشاركة 112 عارضا، بالإضافة لأروقة التنظيمات المهنية والفضاء المؤسساتي.

وترمي الوزارة المعنية من خلال المعرض الوطني للمراعي إلى تنفيذ البرنامج الوطني لتنمية المراعي وتنظيم الترحال الرعوي، فضلاً عن تنزيل الإطار القانوني الجديد المتعلق بهذا النشاط، الذي يعرف مشاركة مجموعة من الرعاة الرحل، من مختلف جهات المملكة، وعدد من التنظيمات المهنية في مجال الرعي.

ووقف عزيز أخنوش على تقدم البرنامج الوطني لتنمية المراعي بمنطقة جماعة المعدر القروية، حيث افتتح مشروع الفضاء الرعوي بالمنطقة، وهو المشروع الذي يمتد على مساحة 2000 هكتار من الأشجار العلفية، ومجهز بنقطة ماء لتوريد القطيع، حيث يضم منطقة مهيئة لاستقبال الرعاة الرحل وعائلاتهم مزودة بجميع المرافق الصحية والكهرباء، وهو الفضاء الأول من نوعه بالمملكة، في تجربة ستمكن من استقبال ممارسي رعي الترحال في ظروف ملائمة.

الوزير أعطى أيضا انطلاقة بناء مركز إنتاج البذور الرعوية وهو مشروع جد مهم من أجل المحافظة على التنوع الطبيعي، والتكيف مع التقلبات المناخية، ومحاربة التصحر.

المركز سيمكن من خلق فرص لتطوير بعض الأنواع الطبيعية النادرة، وسيقوم بتأطير الرعاة الرحل والتنظيمات المهنية، وخصوصا في فئة الشباب المهتمة بتطوير وعصرنة نشاط الرعي.

مشاركة

أترك تعليقا على الموضوع